الرئيسية
السياحه
الاستثمار
خدمة المواطنين
كيانات المحافظة
برنامج تنمية صعيد مصر
مبادرة حياه كريمه
الموارد البشرية

*الرئيس خلال استقباله للإمام الأكبر والوفدين البريطاني والكويتي..بدء اجراءات الانتخابات البرلمانية قبل 18 يوليو .. هيئة عامة للزكاة والصدقات برعاية الازهر .. ولجنة مشتركة لاصلاح المنظومة التعليمية

المصدر: جريدة الجمهورية 15/6/2014

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي. امس فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهرالشريف.بحضورالدكتورشوقي علام مفتي الجمهورية والدكتورعباس شومان  وكيل الأزهر الشريف. وكل من الدكتورنصر فريد واصل والدكتورالأحمدي أبو النور. والدكتور محمد عبد الفضيل القوصي. أعضاء هيئة كبار العلماء.

وخلال اللقاء وافق الرئيس علي مطلب فضيلة الإمام الأكبر بإصلاح المنظومة التعليمية والإعلامية والفنية. حيث اقترح إنشاء لجنة تضم وزراء التعليم العالي. والتربية والتعليم. والثقافة. والإعلام. والأوقاف. وكبار الأدباء والفنانين. علي أن تقوم اللجنة بوضع رؤية عامة وهدف مشترك لإصلاح المنظومة التعليمية وتطوير المنظومتين الإعلامية والفنية بما يخدم المرحلة الجديدة. من خلال إنتاج فني يخدم محتواه قضايا المجتمع. كما وافق الرئيس علي إنشاء "بيت الزكاة والصدقات المصري" كهيئة مستقلة تابعة للدولة يرعاه الأزهر. مشدداً علي أهمية تزويده بآليات متكاملة تضمن من خلالها الدولة حسن إنفاق الأموال في المصارف الشرعية للزكاة. ووصول الصدقات لمستحقيها.

كما استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي. امس . مبارك الخرينج. نائب رئيس مجلس الأمة الكويتي. ورئيس لجنة الأخوة البرلمانية الكويتية المصرية. علي رأس وفد يضم خمسة أعضاء من البرلمان الكويتي .

من جهة اخري أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أن مصر عازمة علي استكمال كافة مراحل خريطة الطريق بنجاح بعد أن أتمت بالفعل الاستحقاقين الأول والثاني بإقرار الدستور وإجراء الانتخابات الرئاسية. وأن الدستور الجديد بما كفله من ضمانات للحقوق والحريات سيكون موضع تطبيق خلال الفترة القادمة من خلال التشريعات والقوانين التي سيضعها مجلس النواب المنتخب.

واضاف الرئيس أن الدستور الجديد حدد المهلة الزمنية التي يتعين أن تبدأ قبل انتهائها إجراءات عقد الانتخابات البرلمانية. في الثامن عشر من يوليو المقبل. كما أوضح أن مساحة المصالحة السياسية في مصر قائمة. وليس فقط منذ خطابه إلي الأمة في الثامن من يونيو الجاري. ولكن منذ إعلان الثالث من يوليو 2013. وأنها يمكن أن تتم فقط مع من لم تتلوث أيديهم بدماء الأبرياء من المصريين. منوها إلي أنه يتعين علي الطرف الآخر أيضا أن يحدد خياراته وأن يوضح ما الذي يمكن أن يقدمه لمصر. وأن يكف عن الادعاء بأنه يمتلك الحقيقة المطلقة.

جاء ذلك امس خلال استقبال الرئيس . لروبرت وولتر. عضو البرلمان البريطاني. علي رأس وفد يضم ستة عشر عضوا من مجموعة أصدقاء مصر بمجلسي اللوردات والعموم البريطانيين. بالإضافة إلي عدد من الشخصيات المصرية المرافقة للوفد بحضور نبيل فهمي. وزير الخارجية.

 
 

الصفحة الرئيسية | عن الموقع | اتصل بنا | اتصل بمدير الموقع