الرئيسية
السياحه
الاستثمار
خدمة المواطنين
كيانات المحافظة
برنامج تنمية صعيد مصر
مبادرة حياه كريمه
الموارد البشرية

*الكهرباء" تنتظر تقييم البيئة لاستخدام الفحم اجتماع موسع للخبراء للاتفاق علي برامج الربط مع السعودية

المصدر: جريدة الجمهوريه 13/4/2014

كتب فاروق عبدالعزيز ومحمد تعلب:

يصل إلي قطاع الكهرباء خلال أسبوعين نتائج تقييم وزارة البيئة للدراسات البيئية لاستخدام الفحم كوقود لإنتاج الكهرباء تمهيداً لاتخاذ الإجراءات التنفيذية لإنشاء أول محطة توليد تعمل بالفحم. ضمن قدرات تصل لأكثر من 13 ألف ميجاوات. مقرر تنفيذها في هذا المجال قبل .2017

 ويعقد خبراء الطاقة في مصر والسعودية اجتماعاً مهماً الأسبوع القادم لاستكمال إجراءات تنفيذ مشروع الربط الكهربائي بين البلدين. حيث من المقرر أن يتم الاتفاق علي طرح مناقصات التنفيذ للمشروع واختيار الشركات المنفذة قبل نهاية العام الحالي. وبدء أعمال التنفيذ بما يمكن من تشغيل المشروع رسمياً نهاية 2016 لتبادل 3 آلاف ميجاوات بين البلدين. ويمكن إجراء دراسات أخري لمضاعفتها بعد اكتمال الربط الخليجي مع دول المشرق والمغرب العربي لتصبح الشبكة العربية الموحدة للكهرباء علي غرار الشبكة الأوروبية الموحدة والتي تتيح تبادل قدرات غير محدودة بين الدول الأعضاء.

جاء ذلك في التقرير الذي تلقاه الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة من المهندس جابر الدسوقي رئيس القابضة للكهرباء أمس حول نتائج العمل بمشروعات الكهرباء.

أكد الوزير أن استراتيجية قطاع الكهرباء الجديدة تقوم علي توفير الكهرباء للمواطن من خلال عدد من البدائل دون النظر لتكاليف ذلك. حيث إن هذا الأمر متروك لرؤية الدولة وأن تنويع خليط ومزيج الطاقة. أحد المحاور الأساسية لتوفير الكهرباء مع التأكيد علي توافر الاشتراطات البيئية كأحد أهم عوامل التنفيذ. مشيراً إلي أن القطاع بدأ تنفيذ برنامج للوصول بكفاءة الشبكة المصرية للمعدلات العالمية من خلال نشر مراكز التحكم بالمحافظات المختلفة. وتجديد مكونات الشبكة واستكمال إدخال أحدث التكنولوجيات لإدارتها.

أكد وزير الكهرباء أن هناك تحديات كبري تواجه القطاع لتحقيق هدفه. وأن نشر وتعميق ثقافة ترشيد الاستهلاك بنسبة تصل إلي 20% خلال الفترة القادمة تساهم في التغلب علي هذه التحديات. نظراً لمحدودية الموارد في مجالات الطاقة واتجاه مصر للاستيراد ومضاعفة معدلات الدعم للطاقة. مشيراً إلي أن ذلك يأتي من خلال تعاون وزارات الكهرباء والبترول والبيئة في تنفيذ حملة قومية لترشيد الاستهلاك باعتبار أنه الاستثمار الأسرع والأكثر عائداً للاقتصاد القومي.

طالب المهندس جابر الدسوقي المواطنين بالعمل بأقصي جهد لترشيد أكبر قدر من استهلاك الكهرباء التي يتم سوء استغلالها في مختلف الاستخدامات. مؤكداً أن الترشيد هو الحل الأمثل للتغلب علي أزمة انقطاع التيار في هذا الوقت. خاصة بعد أن قفز استهلاك المنازل لأكثر من 50% من الكهرباء. ووجود فرص كبيرة للترشيد في كل بيت. وأن إطفاء كل مواطن لمبة واحدة سيوفر حوالي 1500 ميجاوات. تعادل إنتاج محطة توليد عملاقة تكاليفها 15 مليار جنيه. وتساهم في تخفيف مشكلة الانقطاعات.

 

 
 

الصفحة الرئيسية | عن الموقع | اتصل بنا | اتصل بمدير الموقع