الرئيسية
السياحه
الاستثمار
خدمة المواطنين
كيانات المحافظة
برنامج تنمية صعيد مصر
مبادرة حياه كريمه
الموارد البشرية

*"الجمهورية" ترصد خطط الجامعات لتعويض الطلاب عن مد اجازة نصف العام..إلغاء اجازة السبت وفتح المعامل طوال اليوم.. وتكثيف المحاضرات

المصدر: جريدة الجمهورية 5/3/2014

محمد زين الدين - منال سعيد

يشهد التيرم الثاني بالجامعات المصرية تحديا كبيرا أمام أعضاء هيئات التدريس للتغلب علي مشكلة قلة الوقت المخصص لشرح المناهج المقررة بالفصل الدراسي الثاني بسبب مد اجازة نصف العام.

كشف عمداء الكليات وأساتذة الجامعات ل "الجمهورية" انهم قرروا تكثيف المحاضرات وفتح المعامل طوال اليوم بالتنسيق مع رؤساء الأقسام.. بينما قرر عدد من العمداء في الكليات العملية الغاء اجازة يوم السبت ومضاعفة عدد ساعات التدريس للاساتذة والمعيدين.

ومن جهة أخري استبعد العمداء والاساتذة فكرة مد الفصل الدراسي الثاني لمدة اسبوع أو اثنين لصعوبة تطبيقه في جامعة الصعيد لارتفاع درجات الحرارة ولارتباط طلاب الليسانس والبكالوريوس بمواعيد التقديم للتجنيد.

قال الدكتور حسن عماد عميد كلية اعلام القاهرة ان ادارة الكلية وشعبها المختلفة لا تستطيع اختصار المناهج المقررة نظرا لاعتمادها في الدراسة علي نظام الساعات المعتمدة فقد قرر مجلس الكلية الغاء اجازة السبت التي كان يحصل عليها الطلاب وتكثيف المحاضرات في هذا اليوم بحيث يقوم كل عضو هيئة تدريس باعطاء محاضرات لمدة 6 ساعات بدلا من 3 وهو ما يحقق تعويض الطلاب عن التوقف عن الدراسة لمدة اسبوعين علي الأقل.

وأكد عميد كلية الاعلام ان مجلس الكلية اعتمد الجداول الجديدة وتم توزيعها علي أعضاء هيئات التدريس ونشرها علي موقع الكلية علي الانترنت بحيث تبدأ الدراسة بشكل جاد من أول يوم.

وكشف الدكتور علي جبر وكيل كلية هندسة القاهرة لشئون التعليم والطلاب ان ادارة الكلية قررت تخصيص يوم السبت لتعويض الطلاب وتدريبهم عمليا علي المقررات الدراسية المختلفة مشيرا إلي أن طبيعة الكلية العملية لن تمكن رؤساء الاقسام والشعب المختلفة بالكلية من حذف أي جزء من المقررات مضيفا ان حضور تلك المحاضرات وتدريبات العملية هو أمر اختياري للطلاب واشار وكيل كلية الهندسة لشئون التعليم والطلاب إلي أن الكلية لن تستطيع تكثيف المحاضرات بعد الساعة الخامسة لأن تلك الفترة المسائية مخصصة لاعطاء المحاضرات لطلاب الدراسات العليا.

وقال الدكتور مصطفي الجزيري مدير المركز الاعلامي بجنوب الوادي ان الفصل الدراسي الثاني يمثل تحديا كبيرا أمام أعضاء هيئات التدريس المطالبين بتدريس نفس المنهج المقرر في أقل من نصف الاسابيع المخصصة له حيث ان مدة الفصل الدراسي الثاني تصل إلي 14 أسبوعا الا ان الاحداث الحالية جعلته يصل إلي 12 أسبوعا وأوضح انه لا بديل أمام أعضاء هيئات التدريس الا خيار ضغط المقررات والشرح بالنسبة للمواد النظري أمام المواد العملي فقد تقرر فتحها أمام كافة الطلاب بالتنسيق مع رؤساء الاقسام لصقل الجانب العملي بأقصي قدر ممكن.

وأوضح ان قرار مد الفصل الدراسي قرار صعب.. وهو من اختصاص المجلس الأعلي للجامعات مشيرا إلي أن تطبيقه في محافظات الصعيد كأسيوط وسوهاج واسوان وجنوب الوادي سوف يواجه صعوبة بالغة خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة وطبيعة طلاب تلك الجامعات الذين يقطن غالبيتهم خارج المدن الجامعية.

واشارت الدكتورة سهير عبدالسلام عميدة كلية الآداب بالجامعة إلي أن ادارة الكلية ستتخذ اللازم لتعويض طلابها عن تلك الفترة الطويلة لاجازة نصف السنة مشيرة إلي أن الكلية لا يمكنها مد فترة الدراسة لأن هناك مواعيد ثابتة لتنسيق الجامعات لارتباط طلاب الفرقة الرابعة بالتقدم للتجنيد.

أوضحت ان جميع الاقسام بالكلية ستقوم بتكثيف الدراسة بنظام الساعات المعتمدة حتي تستطيع اللحاق بمواعيد الامتحانات في المواعيد المقررة لها كما سنقوم بإجراء تطبيقات معينة عن طريق الايميل لاختبار الطلاب.

واتفق الدكتور السيد العربي عميد كلية الحقوق معهم مؤكدا ان تأجيل الدراسة له تأثير سلبي علي العملية التعليمية مضيفا علي ان مناهج كلية الحقوق مختلفة عن غيرها من الكليات النظرية والعملية كما ان الكلية ملتزمة بعدد الاسابيع الدراسية المحددة ومواعيد الامتحانات.

اقترح الدكتور أحمد عليق عميد كلية الخدمة الاجتماعية بحلوان ان تعويض الطلاب بالكليات باحدي الطريقتين أولهما زيادة عدد الاسابيع ومد فترة الدراسة وتكثيف المحاضرات في الكليات للانتهاء من جميع المقررات والمناهج موضحا ان هناك العديد من المناهج لا يجوز اختصارها نظرا لأهميتها.

وأوضح الدكتور عمر سالمان عميد كلية التجارة ان الكلية قررت تكثيف المحاضرات مؤكدا علي ان البرامج الخاصة لن تتأثر لأنها تطبق نظام الساعات المعتمدة.

ومن جانبه أكد الدكتور سيد المهدي عميد كلية العلوم ان ادارة الكلية سوف تقوم بعمل محاضرات اضافية من أجل تعويض الطلاب عن كل هذا الوقت الضائع وسيتم فتح المعامل بالكلية للطلاب طوال اليوم بدءا من أول يوم في الدراسة لتعويض الطلاب عن الفترة التي ضاعت منهم خلال اجازة نصف السنة.

اشار الدكتور ممدوح مهدي عميد كلية التمريض إلي أن طبيعة الكلية لن تمكن الأساتذة من حذف أي كلمة من المقررات والسكاشن موضحا ان ادارة الكلية ستقوم بمد فترات المحاضرات إلي ساعات اطول وسكاشن التدريب أيضا بالاضافة إلي نزول الطلاب إلي المعامل يوم السبت لتعويض الفترة الماضية.

 
 

الصفحة الرئيسية | عن الموقع | اتصل بنا | اتصل بمدير الموقع