الرئيسية
السياحه
الاستثمار
خدمة المواطنين
كيانات المحافظة
برنامج تنمية صعيد مصر
الموارد البشرية
مبادرة حياه كريمه

 
* بعد توقف 7 أشهر.. الفوج الأول من معتمري البيت الحرام يتوجهون لأداء المناسك

المصدر :  البوابة نيوز 4/10/2020

كتب – محمد الغريب وحنان محمد

توجه الفوج الأول من معتمري بيت الله الحرام لأداء مناسك العمرة العائدة بعد توقف دام لـ ٧ أشهر، جراء انتشار فيروس كورونا المستجد وفرض المملكة العربية السعودية إجراءات احترازية لمنع تفشيه بين المعتمرين.

وركزت الرئاسة العامة لشئون السجد الحرام والمسجد النبوي ممثلة في الإدارة العامة للشئون الفنية والخدمية بالمسجد الحرام طاقتها البشرية والخدمية لاستقبال ضيوف الرحمن الذين أتوا لأداء مناسك العمرة لهذا العام، وذلك من خلال إداراتها المختلفة بالمسجد الحرام.

وتقوم إدارة تطهير وسجاد المسجد الحرام بغسل المسجد الحرام يوميًا (10) مرات، وسيكون الغسيل بعد أن يفرغ المعتمرون من أداء مناسك العمرة، ويشارك في عملية الغسيل (4000)آلاف عامل وعاملة، ويستخدم (60000) ألف لتر من المنظفات والمطهرات يوميًا وهي ذات جودة عالية وصديقة للبيئة، وأيضا يتم تطهير المسجد الحرام ب (1200) لتر من أجود أنواع المعطرات وذلك بشكل يومي، كما يشارك في عملية التطهير (100) معدة غسيل حديثة ذات تقنية عالية تعمل على مدى الساعة، وسوف يتم فرش (9000)آلاف سجادة مع تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية لضمان التباعد بين المصلين، ويقوم على الإشراف على هذه المهام أكثر من (180) مشرفا ميدانيا على مدى الساعة من أبناء الوطن.

وعملت إدارة الوقاية البيئية ومكافحة الأوبئة على توزيع (300) صبانة وزعت على مداخل أبواب المسجد الحرام والمصليات وكذلك دورات المياه، وتوزيع (900) لتر معقم للأيدي يوميا و(1000) لتر معقم للسجاد و(2500) لتر معقم للأسطح، كما يقوم عمال التطهير بحمل مضخات تحمل على الظهر لأعمال التعقيم وبلغ عددها (200) مضخة، وأيضًا يقوم (450) عامل متجول يحمل معقمات على الظهر يعملون على مدى الساعة بمعدل (150) عامل في كل وردية، وأخيرًا يتم تعقيم سجاد المسجد الحرام (12)مرة يوميًا وذلك بعد كل فوج يقوم بأداء مناسك العمرة.

كما جهزت إدارة خدمات التنقل بالمسجد الحرام ثلاث نقاط لتوزيع العربات وتجهيز(5000) آلاف عربية يدوية مجانية و(600) عربية كهربائية، ويقوم على الإشراف الميداني أكثر من (100) مشرف ميداني لمتابعة سير العربات والتأكد من تطبيقات الإجراءات الاحترازية.

وتقوم إدارة سقيا زمزم باستقبال ضيوف الرحمن الذين أتوا لأداء مناسك العمرة بتوزيع (26) ألف عبوة ماء زمزم يوميًا لضيوف الرحمن من معتمرين ومصلين، و(6) نقاط يتم بها توزيع عبوات ماء زمزم وفق إجراءات وقائية بحيث يتم تعقيم جميع العبوات قبل تعبئتها، ويتم توزيعها من قبل العاملين بإدارة سقيا زمزم وفق الضوابط والتعليمات الصحية.

من جانبه أكد عبد الله بن عبد العزيز الزهراوي، أحد معتمري الفوج الأول، أن شعور الدخول إلى المسجد الحرام لأداء مناسك العمرة مختلف جدًا كونها تفتح بعد توقفها لأكثر من نصف عام، مضيفًا "هذه نعمة من الله عز وجل على أن جعلني من أوائل المعتمرين الذين يدخلون بيته الحرام، مقدمًا الشكر للقيادة الرشيدة على الجهود المبذولة لحماية الناس وقاصدي بيت الله من وباء كورونا".

وقال الزهراوي: "أشكر القيادة الرشيدة على حرصها الدائم وجهودها العظيمة في إعادة فتح المسجد الحرام أمام ضيوف الرحمن حتى يؤدوا مناسكهم بكل يسر وسهولة".

وعن الخدمات الصحية التي وجدها في ميقات قرن المنازل والتي قدمتها وزارة الشئون الإسلامية والدعوة والإرشاد، أكد الزهراوي أن الخدمات هنا متكاملة من ناحية التعقيم والنظافة المستمرة وتطبيق كل الإجراءات الوقائية والصحية للحد من انتشار فيروس المستجد.

 

الصفحة الرئيسية | عن الموقع | اتصل بنا | اتصل بمدير الموقع