الرئيسية
السياحه
الاستثمار
الخدمات
كيانات المحافظة
برنامج تنمية صعيد مصر
الموارد البشرية
مبادرة حياه كريمه

 
* توفير التمويل والكوادر وتجهيز المنشآت لضمان جودة الخدمة .. الرئيس يوجه الحكومة ببدء المرحلة الأولى للتأمين الصحى الشامل

المصدر : جريده الأهرام 18/4/2019

كتب ـ إسماعيل جمعة

في إطار سعي الدولة لبدء مرحلة جديدة من تقديم الخدمات الصحية والطبية بمختلف أنواعها لكل المواطنين بجودة عالية، ووفقا للمعايير الدولية، وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي الحكومة بالانتهاء من الاستعدادات الخاصة بالمرحلة الأولي من مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد.

وشدد الرئيس - خلال اجتماعه أمس مع رئيس مجلس الوزراء، ووزراء المالية، والصحة والسكان، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومحافظ بورسعيد، ورئيس هيئة الرقابة الإدارية، ونائب وزير المالية للخزانة العامة- علي اتخاذ جميع الاجراءات التي تضمن استدامة الخدمات الطبية المقدمة لجميع المواطنين وفقا للمنظومة الجديدة، من حيث الجودة، وثبات التدفقات التمويلية اللازمة، وجاهزية القدرات والأطقم البشرية والمنشآت الصحية.

وصرح السفير بسام راضي المتحدث باسم الرئاسة بأن الاجتماع تناول متابعة ومراجعة الإجراءات والخطوات التنفيذية للمرحلة الأولي من مشروع منظومة التأمين الصحي الشامل والتي تشمل محافظة بورسعيد.

وذكر راضي أن وزيرة الصحة والسكان استعرضت خلال الاجتماع الموقف بشأن المحاور المختلفة لتنفيذ المشروع بدءا بمحافظة بورسعيد، بما في ذلك تهيئة البنية الأساسية اللازمة له، والتي تتضمن وحدات ومراكز الرعاية الصحية الأولية والمستشفيات التي تم تطويرها أو إنشاؤها لتقديم الخدمات الصحية في إطار المنظومة ومطابقتها للمعايير، وكذلك محور التنمية البشرية لتوفير وإعداد القوي اللازمة للتشغيل سواء من الأطباء والممرضين والفنيين والإداريين، حيث يجري التعاون مع عدد من المنظمات الدولية والمستشفيات الخاصة لتدريب وتأهيل الكوادر اللازمة للمشروع ورفع الكفاءة التشغيلية للمستشفيات التي ستدخل ضمن نطاق المرحلة الأولي من مشروع التأمين الصحي.

وأوضحت وزيرة الصحة أن هناك منظومة متكاملة جار تنفيذها بشأن تدريب الأطباء المتقدمين للعمل بالمرحلة الأولي لمنظومة التأمين الصحي الشامل، حيث تم إبرام بروتوكول للتعاون مع الجانب البريطاني لتدريب 100 طبيب، وجار التحضير لسفر الدفعة الأولي منهم وعددهم 35 طبيبا إلي العاصمة لندن خلال شهر إبريل الجاري لتلقي التدريب علي أعلي مستوي.

وفيما يخص شق الميكنة، عرض وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الموقف التنفيذي الخاص بمحور الميكنة والتحول الرقمي ضمن مشروع التأمين الصحي الشامل، لضمان تشغيل المنظومة وفق أحدث الوسائل التكنولوجية وربط قواعد بيانات المواطنين بالخدمات التي تقدم لهم، وضمان جودة تلك الخدمات، مشيراً إلي أنه جار العمل علي توفير خطوط الربط بين مراكز المعلومات والمستشفيات والوحدات الصحية، وتوفير أماكن لتسجيل المواطنين بمحافظة بورسعيد، فضلاً عن توفير التدريب اللازم للمسئولين عن تشغيل المنظومة بالمحافظة.

وفي ذات السياق، أوضح محافظ بورسعيد مدي جاهزية الآليات الحالية بالمحافظة والخاصة بمنظومة التأمين الصحي من منشآت ووحدات ومستشفيات، كما عرض ملخصا لجولاته الميدانية في هذا الشأن.

واستعرض وزير المالية الملامح الرئيسية لنتائج الدراسة الاكتوارية الخاصة بنظام التأمين الصحي الشامل الجديد واستدامته ماليا، والتي جاءت بهدف تحديد الأعباء المالية التي ستتحملها الخزانة العامة للدولة، وضمان استدامة التمويل والتدفقات المالية الخاصة بالمنظومة الجديدة.

 

الصفحة الرئيسية | عن الموقع | اتصل بنا | اتصل بمدير الموقع