الرئيسية
السياحه
الاستثمار
الخدمات
كيانات المحافظة
برنامج البنك الدولي
الموارد البشرية
مراكز التطوير التكنولوجي

  Share on Facebook  
* تنفيذا لقرار الرئيس.. إعفاء أدوية الأمراض المزمنة والسيارات الكهربائية من الجمارك

المصدر : جريدة الاهرام 13/9/2018

كتبت ـــ إيمان عراقى ــ سماح الجمال

 

إعفاء جمركى لجميع أدوية الأمراض المستعصية والمزمنة وتخفيضات على السيارات

أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسى تعريفة جمركية جديدة بموجب القرار رقم 419 لسنة 2018، وذلك فى إطار التزام مصر باتفاقية النظام المنسق لتكويد وتبويب البضائع والسلع.

وأكد الدكتور محمد معيط وزير المالية أن التعريفة الجديدة التى بدأ سريانها أمس فى جميع المنافذ الجمركية تأتى فى إطار سياسة الحكومة لحماية الصناعات المصرية من خلال القضاء على أى تشوهات جمركية إلى جانب استمرار الإعفاءات والتعريفة المخفضة للمواد الخام ومستلزمات الإنتاج وتحقيق التوازن التعريفى بين المدخلات الوسيطة والمنتجات النهائية، الى جانب استخدام التعريفة لتخفيف الاعباء عن المواطنين حيث توسعت التعريفة الجمركية الجديدة فى إعفاء عدد من السلع الإستراتيجية على رأسها الأدوية.

وقال معيط إن التعريفة الجمركية شملت 5791 بندا منها 3495 بندا تعريفيا ـ أى نحو 60% من الإجمالى وهى تتعلق بمواد خام وسلع رأسمالية وسلع إستراتيجية وكلها تمس المواطنين ولذا لم تشهد أى تغيير فى فئات التعريفة الجمركية المحددة لها وهذا يستهدف ايضا تشجيع الصناعات الوطنية. وأضاف الوزير أن السلع الوسيطة تبلغ 994 بندا تعريفيا بنسبة 17% من هيكل التعريفة الجديدة وأيضا لم يتم المساس بالفئات الجمركية المطبقة عليها تشجيعا للصناعات الوطنية، لافتا الى أن السلع الاستهلاكية تمثل أقل من 20% من هيكل التعريفة الجديدة وشهد بعضها تعديلات فى فئة الرسوم المطبقة عليها لتتراوح بين 20 و60%.

وقال ان التعريفة الجديدة راعت تطبيق تعديلات واضافات النظام المنسق الدولى فى اكثر من 275 بندا جديدا لتتماشى مع المطبق عالميا وهو الأمر الذى يسهم فى التيسير على مجتمع الاعمال المصرى ويدعم جهوده فى زيادة الصادرات المصرية.

وحول اهم البنود التى شهدت تعديلا فى الرسوم الجمركية المطبقة أشار الوزير الى اعفاء جميع الأدوية الخاصة بالأمراض المستعصية والمزمنة والنفسية والعصبية من الرسوم الجمركية تماما إلى جانب استحداث بند جديد للاكياس المعقمة والمصنعة من مادة بوليمرات الاثيلين والمستخدمة فى العمليات الجراحية.

وأوضح ان القطاع الزراعى والسلع الغذائية استحوذا على نصيب كبير من تيسيرات التعريفة الجمركية الجديدة حيث تم الأخذ بالتنسيق الدولى فى سلع الأسماك والمنتجات السمكية والفاكهة ودون المساس بفئة الرسوم الجمركية المخفضة المطبقة عليها أو المعفاة منها.

وقال انه بالنسبة للقطاع الزراعى فقد تم على المستوى الدولى اضافة أحد أنواع النباتات الطبية واسمه «ايفدرا» والذى يدخل فى صناعات العقاقير الخاصة بعلاج أمراض الطب النفسى ضمن فئة الـ 2% فقط تشجيعا لصناعة الادوية الوطنية، الى جانب إضافة اصناف اخرى مرتبطة بالإنتاج الزراعى كالمبيدات والمطهرات لمكافحة الحشرات الزراعية مع إبقاء التعريفة الجمركية عليها الى 5% فقط مثل مادة «دى دى تي» وهو ما يستهدف تشجيع صادرات مصر من السلع الزراعية.

ومن السلع التى تهم المواطن العادى أشار الوزير الى تخفيض الرسوم الجمركية على السيارات التى تعمل بمحركين كهربائى وبنزين من 40% الى 30% للسيارات سعة 1600 سى سى وللسعة الأعلى من 135% الى 100% فقط مع إعفاء السيارات التى تستخدم محركا كهربائيا فقط اما السيارات التى تعمل بالغاز الطبيعى فقد تم زيادة خفض فئة التعريفة الجمركية من 25% الى 35% على جدول التعريفة ( أى ارتفعت نسبة الخفض على البند الجمركي).

وقال ان التعريفة الجديدة شملت أيضا تخفيض الرسوم على عدد من السلع الأخرى فمثلا تم خفض الرسوم الجمركية على مواد العناية الشخصية وكذلك على الملابس الرياضية من 60% إلى 40% اما الملابس المستخدمة فى الوقاية المهنية والمصنعة من القطن او الالياف التركيبية فخفضت رسومها من 40% الى 20%، وعلى ترسكلات سكوترات الأطفال من 30% الى 20%.

وأضاف انه استمرارا لحماية الصناعة المحلية فقد راعت التعريفة ادخال تخفيض طفيف على الرسوم المفروضة على الاقلام البلاستيك من 50% بدلا من 60% واقلام الحبر السائل والرصاص بخزان أصبحت 40% بدلا من 60%.

ولعلاج التشوهات الجمركية فى سلع تهم الصناعات الوطنية اوضح الوزير ان التعريفة الجديدة اهتمت بهذا الملف حيث تم توحيد الفئة الجمركية الى 40% لشاشات العرض وشاشات التليفزيون، مع تخفيض الرسوم على واردات مصر من الزجاج الملون وغير المسلح والالواح الزجاجية المستخدمة فى العمليات التصنيعية من 50% الى 20%، مع استحداث بند لاطارات التوك توك وآخر لخزائن وشانونات لمقاومة الحريق بفئة مخفضة 10%، أما الكبائن الفارغة المستخدمة فى الأجهزة الكهربائية وأجهزة الاتصالات فتم تخفيض رسومها إلى 5% الى جانب استحدث بند خاص لبيض دودة القز التى تم اعفاؤها تماما من الرسوم الجمركية وتشجيعا لتوفير الطاقة فقد تم استحداث بند للمبات الليد ومكوناتها حيث تم اعفاء الصمامات الثنائية الباعثة للضوء ونسبة 5% للأجزاء البلاستيكية والزجاجية.

وأضاف أنه لعلاج التشوهات أيضا تم رفع رسوم مرشات الدش المصنعة من لدائن من 40% الى 60% أما المصنعة من مادة الزنك فتم رفعها من 30% الى 40%.

وفى إطار تشديد مصر لإجراءات الحماية من المواد الخطرة قال الوزير إن التعريفة الجمركية اهتمت بهذا الملف حيث تم استحداث بنود جديدة لهذه المواد بدلا من ورودها تحت بند مواد كيميائية ودون المساس بالتعريفة الجمركية المحددة لها لأهميتها فى الصناعات الكيماوية.

 
 

الصفحة الرئيسية | عن الموقع | اتصل بنا | اتصل بمدير الموقع