الرئيسية
السياحه
الاستثمار
خدمة المواطنين
كيانات المحافظة
برنامج تنمية صعيد مصر
الموارد البشرية
مبادرة حياه كريمه

 
*انطلاق المرحلة الثانية من مبادرة "حياة كريمة" فى 1381 قرية بتوجيهات من الرئيس السيسى.. أكثر من 50% من المراكز والقرى المستهدفة بمحافظات الصعيد.. ومجموعات عمل بين الوزارات لتنفيذ المشروعات وتوفير الخدمات

كتب مدحت وهبة

جاءت توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، للحكومة والمؤسسات المعنية بالتعاون مع الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدنى بإطلاق المرحلة الثانية من مبادرة "حياة كريمة" والتى تستهدف 50 مركزا على مستوى الجمهورية بإجمالى 1381 قرية ليرسم الفرحة على وجوه الاسر والأهالى بهذه القرى خاصة بعد تخصيص مبلغ 500 مليار جنيه لتطوير القرى بالمحافظات المختلفة ونجاح الحكومة ممثلة فى وزارة التضامن الاجتماعى بقيادة الوزيرة نيفين القباج فى تنفيذ المرحلة الأولى فى 143 قرية بالتعاون مع الوزارات والجهات المعنية ومؤسسات المجتمع المدنى .


 توجيهات الرئيس للحكومة ستعمل على مضاعفة القرى التى كانت مستهدفة فى المرحلة الثانية بشكل كبير ،حيث كان مستهدف 232 قرية، الا أن الرئيس وجه العمل فى 50 مركزا فى المحافظات المختلفة على مستوى الجمهورية بإجمالى 1381 قرية وهو ما يؤكد حرص الرئيس على الارتقاء وتحسين الخدمات للمواطنين خاصة فى القرى والمناطق 
.


وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية قد كتب عبر حساباته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعى: "استكمالاً لما بدأناه من مبادرتنا الطموحة 
⁧#حياة_كريمة والتى تستهدف تحقيق تنمية مستدامة لأهل أرضنا الطيبة بالقرى الأكثر احتياجًا، فقد وجهت الحكومة والمؤسسات المعنية بالتعاون مع الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدنى بإطلاق المرحلة الثانية للمبادرة والتى تستهدف 50 مركزا على مستوى الجمهورية بإجمالى 1381 قرية.. سأتابع بنفسى خطوات تنفيذ هذه المبادرة متمنًيا لكل القائمين عليها التوفيق والسداد".
 
من جانبه قال الدكتور خالد عبد الفتاح مدير مبادرة "حياة كريمة" بوزارة التضامن الاجتماعي، انه سيتم العمل فى مبادرة "حياة كريمة" بتوسعات كبيرة بالمرحلة الثانية بعد توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى حيث سيشمل العمل فى 50 مركزا بإجمالى 1381 قرية وأكثر من 9 آلاف عزبة ونجع خلال عام 2021، وأن محاور عمل المرحلة الثانية من تنفيذ مبادرة "حياة كريمة " تنقسم الى مجموعتين عمل وتمثل المجموعة الأولى وزارة التنمية المحلية بالتنسيق مع الوزارات المعنية بالنسبة لملف البنية التحتية والمؤسسات الخدمية فى المراكز والقرى المستهدفة، فيما ستقوم المجموعة الثانية برئاسة وزارة التضامن الاجتماعى وعضوية وزارات القوى العاملة والصناعة والتجارة وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر ومؤسسة "حياة كريمة"، حيث تتولى هذه المجموعة ملف التنمية الاجتماعية والاقتصادية فى هذه القرى ،لافتا الى أن المرحلة الثانية ستنطلق فى 50 مركزا بـ 20 محافظة وأن أكثر من 50% من هذه المراكز فى محافظات الصعيد منها " 7 مراكز فى أسيوط و7 مراكز فى سوهاج و5 مراكز فى المنيا و4 فى قنا و2 فى أسوان و2 فى الأقصر و2 فى الفيوم و2 فى بنى سويف " بإجمالى 31 مركزا بمحافظات الصعيد وباقى المراكز بالمحافظات الأخرى.

وأوضح انه يتم العمل على تحديد احتياجات المراكز والقرى من الخدمات المختلفة وأعمال البنية التحتية لانطلاق العمل اعتبارا من أول يناير المقبل وعلى مدار عام 2021 ،على أن يتم تطوير جميع القرى على مستوى الجمهورية خلال 3 سنوات ،لافتا الى أن وزارة التضامن بقيادة الوزيرة نيفين القباج تعطى أولوية لمشروعات التمكين الاقتصادى وتوفير فرص عمل وكذلك مشروعات متناهية الصغر فى إطار تعزيز شبكة الحماية الاجتماعية من الأسر الأولى بالرعاية وكذلك رعاية ذوى الإعاقة وتوفير بطاقات الخدمات المتكاملة لهم كما سيتم أيضا تكثيف برامج التوعية والتوسع فى فصول محو الامية بالتعاون مع الجهات المعنية وكذلك إطلاق قوافل الاكتشاف المبكر للإعاقة بالنسبة للأطفال الأقل من سن 5 سنوات فى مختلف القرى المستهدفة.

 

الصفحة الرئيسية | عن الموقع | اتصل بنا | اتصل بمدير الموقع